أهلاً ومرحباً بكم فيآسبن أبوظبي منتدى الأفكار

صدمة في النظام العالمي

هل يمكننا منع حدوث صدمة في النظام العالمي وتهدئة "سياسات الغضب"؟

شهدت الأعوام الثلاثون الماضية نمواً في الاقتصادات مع كساد في الأجور، وتقدماً في التكنولوجيا مع ارتفاع في معدلات انعدام المساواة، وانخفاضاً في مستوى الصراعات مع زيادة معدلات الغضب. وقد أدى ذلك إلى حدوث صدمة للنظام العالمي تمثلت في خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، وتولي ترامب سدة الرئاسة الأمريكية، وصعود تيارات وأحزاب اليمين المتطرف. فإلى أين سيصل العالم في مسيرته خلال السنوات العشر القادمة لتخفيف حدة الغضب وزيادة مستوى الشمولية؟ وكيف يمكن تحقيق ذلك؟

ما بعد الناتج المحلي الإجمالي

هل يمكننا تنظيم مجتمعاتنا لتحقيق الرفاهية "الكاملة" للإنسان؟

إن حالات الإخفاق في الاقتصادات الليبرالية الحديثة والتركيز الشديد على "نمو الناتج المحلي الإجمالي"، إلى جانب التطورات في علم النفس المعرفي والاقتصادات السلوكية، جميعها عوامل تستدعي توفير إجابة معاصرة للسؤال المطروح حول مدى تقدم اقتصادات ومجتمعات القرن الحادي والعشرين. ويفتقر العالم إلى نهج أكثر شمولاً وتطوراً لتحسين رفاه جميع المواطنين وليس فقط تعزيز نمو الدخل الإجمالي للدول بشكل عام. ويتطلب ذلك فهماً أكثر دقة لمدى تعقيد الطبيعة البشرية والمجتمع والعلاقات والحراك الجماعي، ولكن إلى أي مدى يجب أن يكون ذلك؟ وكيف يمكن قياسه؟ وكيف يمكن جعل عملية صناعة القرار أكثر فاعلية؟

الصحة

هل يمكن تمديد حياة الإنسان بمعدل 20 أو 30 أو 40 عاماً؟

تتقدم اكتشافات علم الوراثة، والمعلوماتية الحيوية، وعلم الإحياء المجهري، وتقنية النانو، وهندسة الأنسجة وغيرها من المجالات بوتيرة تظهر إمكانية تمديد متوسط حياة الإنسان بعدة عقود خلال السنوات 10-20 القادمة. ولكن إلى أي مدى يمكن أن تصل هذه التقنية؟ وإلى أي مدى يجب أن تصل؟ وهل يمكن زيادة إنتاجية الشخص لأكثر من 100 عام؟ وهل الحياة لأكثر من 100 عام ستصبح "وضعاً طبيعياً جديداً" بحلول منتصف القرن؟ وما هي الآثار المترتبة لذلك على الاقتصاد والمجتمع والأخلاقيات والكوكب؟

الفضاء

هل يمكن للجنس البشري أن يحيا حياة مستدامة خارج كوكب الأرض

يتم بذل جهود حثيثة لتحقيق حياة مستدامة للإنسان في الفضاء لفترة طويلة، ومن المتوقع لهذه الجهود أن تؤتي ثمارها خلال السنوات 10-15 القادمة. ويتمحور الفصل التالي في قصة استكشاف البشر للفضاء حول تطوير التكنولوجيا بتكلفة أقل، وإنشاء مستوطنات عن طريق الإبداع والجرأة، والتغلب على البيئات الصعبة والمرهقة. ولكن، هل يمكننا بناء تلك المستوطنات على نطاق واسع؟ وكيف سيتعامل المسافرون الأوائل مع المسافات الشاسعة بينهم وبين عائلاتهم وأحبائهم؟ وما هي الأمور اللازمة لجعل هذه النقلة البشرية عبر الفضاء مستدامة؟

برنامج الزملاء الخاص

عن جامعة نيويورك أبوظبي

إن البنية الدولية لجامعة نيويورك أبوظبي، وبرنامجها الأكاديمي القوي، وقدرتها على القيام بأبحاث مبتكرة، وموقعها على مفترق طرق العالم العربي يوفر فرصاً ثمينة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب في جميع أنحاء شبكتها العالمية للمشاركة في حوار أكاديمي على مستوى منطقة الشرق الأوسط وخارجها.

عن أبوظبي

ويعد التسامح من أهم القيم التي تُميّز تراث وثقافة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بصورة عامة، حيث أن أبناء أكثر من 200 جنسية يعتبرون دولة الإمارات العربيةالمتحدة اليوم موطنهم الثاني. وتعدد الثقافات هذا يعني أن هناك طيفاً واسعاً من التجارب والفرص ذات المستوى العالمي التي تلبي تطلعات الزوار بدءاً بالجمال المهيبلمسجد الشيخ زايد الكبير، وصولا إلى إثارة رياضة الفورمولا ون في حلبة مرسى ياس.لمزيد من المعلومات حول أبوظبي، تفضلوا بزيارة الموقعالإلكتروني : www.visitabudhabi.ae