المنتدىالبرنامج

صدمة الأنظمة

جيدن راتشمان

جيدن راتشمان هو كبير معلقي الشؤون الخارجية بصحيفة "فاينانشال تايمز". وهو من الحائزين على جائزة أورويل للكتابة السياسية (2016) وجائزة الصحافة الأوروبية للتعليق السياسي. وتم نشر كتابه "Easternisation – War and Peace in the Asian Century" (التشريق - الحرب والسلام في القرن الآسيوي) عام 2016. كما تم نشر كتابه السابق "Zero-Sum World" (عالم الحالة المتعادلة) عام 2010. وقبل انضمامه لصحيفة "فاينانشال تايمز" في 2006، عمل لدى مجلة "ذا إيكونوميست" لمدة 15 عامًا شغل خلالها مجموعة متنوعة من الوظائف، شملت العمل مراسلاً أجنبيًا في بروكسل وبانكوك وواشنطن. وقد درس السيد/ راتشمان التاريخ في جامعة كامبريدج وكان زميلاً زائرًا في جامعة برنستون وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية.

أ.د. نيال فيرغسون

يحمل نيال فيرغسون درجة الماجستير في الآداب ودرجة الدكتوراه في الفلسفة وهو أيضاً حاصل على أستاذية لورانس تيش للتاريخ من جامعة هارفارد. كما أنه زميل أول لدى معهد هوفر في جامعة ستانفورد وأستاذ زائر لدى جامعة تسينغ - هوا في بكين. وقد ألّف أربعة عشر كتابًا، كان آخرها كتاب "كيسنجر، 1968-1923: المثالي"، الذي فاز بجائزة آرثر روس من مجلس العلاقات الخارجية. وهو أيضًا أحد صانعي الأفلام الحائزين على الجوائز، فقد فاز بجائزة إيمي الدولية عن مسلسله الإذاعي "The Ascent of Money" (صعود المال). وتشمل الجوائز الأخرى العديدة التي حصل عليها جائزة بنجامين فرانكلين للخدمة العامة (2010) وجائزة حايك للإنجاز مدى الحياة (2012) وجائزة لودفيغ إيرهارد للصحافة الاقتصادية (2013). وإضافة إلى كتابة عمود أسبوعي في صحيفة "صنداي تايمز" (لندن) وصحيفة "بوسطن غلوب"، يعتبر فيرغسون المؤسس والمدير العام لشركة Greenmantle LLC (جرين مانتل ذ.م.م)، وهي شركة استشارية تتخذ من كامبريدج مقراً لها.

معالي الشيخة لبنى القاسمي

تشغل معالي الشيخة لبنى القاسمي منصب وزيرة الدولة للتسامح من أجل ترسيخ التسامح كمبدأ أساسي وقيمة جوهرية في الإمارات العربية المتحدة. وسبق أن شغلت معاليها عدة حقائب وزارية منها وزارة التعاون الدولي والتنمية ووزارة التجارة الخارجية ووزارة الاقتصاد حيث كانت أول امرأة إماراتية تتقلد منصباً وزارياً في عام 2004. وبجانب مهامها الوزارية، تشغل الشيخة لبنى منصب رئيس جامعة زايد ورئيس المعهد الدولي للتسامح وهي عضو في مجالس إدارات العديد من المنظمات الإماراتية والدولية. وقد وضعتها مجلة فوربس في المرتبة 42 ضمن "أقوى 100 امرأة في العالم" عام 2015، كما أدرجتها صحيفة وول ستريت جورنال بين "أهم 50 شخصية نسائية عالمية"، وهي أول شخصية إماراتية تحصل على جائزة المواطن العالمي من مبادرة كلينتون العالمية. وقد حصلت معالي الشيخة لبنى على درجة البكالوريوس من جامعة تشيكو في ولاية كاليفورنيا وتحمل درجة ماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية من الجامعة الأمريكية بالشارقة إلى جانب العديد من شهادات الدكتوراه الفخرية.

سعادة توني بلير

تولى توني بلير منصب رئيس وزراء المملكة المتحدة خلال الفترة من 1997 إلى 2007. ومنذ أن ترك هذا المنصب، قضى معظم وقته في العمل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وفي مكافحة التطرف القائم على أساس الدين. ومن خلال معهد توني بلير، يعمل على جمع كل ما قدمه من أنشطة خيرية للتركيز على أن تصب العولمة في صالح الجميع وذلك من خلال مساعدة الحكومات وشعوبها، سواءً في أفريقيا أو الدول الناشئة، والتخفيف من حدة الفقر ورفع مستويات المعيشة وتعزيز التسامح الديني والثقافي ودفع عملية السلام والمصالحة. وسيمثل تدعيم هذه الأهداف جزءًا من وحدة حلول سياسية تعتمد على أفضل الأفكار في مجالات السياسة العامة والخاصة على حدٍ سواء لتطوير حلول عملية بغرض التصدي لبعض التحديات العالمية الكبرى التي نواجهها اليوم.

ما وراء أرقام الناتج المحلي الإجمالي

ستيف كليمونز

يعمل ستيف كليمونز محرراً مساهماً بمجلة The Atlantic (ذا أتلانتك) ورئيس تحرير لمجلة AtlanticLIVE (أتلانتك لايف)، القسم المتميز بصحافة Atlantic 3D (أتلانتك ثري دي). ويعتبر كليمونز أيضًا مساهمًا في قسم السياسة الخارجية والسياسات بمحطة MSNBC. كما قام كليمونز بتأسيس، ويعمل حالياً كزميل أول في، برنامج الإستراتيجية الأمريكية التابع لمؤسسة أمريكا الجديدة، أحد مراكز الأبحاث السياسية الوسطية في واشنطن العاصمة والتي كان يشغل فيها منصب نائب الرئيس التنفيذي سابقاً. وقبل ذلك، تقلد كليمونز منصب نائب الرئيس التنفيذي لمعهد الإستراتيجية الاقتصادية، وعمل كبيرًا لمستشاري الشؤون الاقتصادية والدولية للسيناتور جيف بينغامان، وكان المدير التنفيذي المؤسس لمركز نيكسون، الذي أُعيدت تسميته في الوقت الحالي ليصبح مركز المصلحة الوطنية. ويكتب كليمونز ويتحدث كثيرًا عن الأمن القومي التبعي والشؤون السياسية وقضايا السياسة الاقتصادية.

ستيفن دبنر

ستيفن دوبنر مؤلف حاصل على جوائز، وصحفي وشخصية إذاعية وتلفزيونية مرموقة. ذاع صيته كمؤلف شريك في سلسلة كتب Freakonomics ، بما في ذلك ، Freakonomics، SuperFreakonomics Think Like a Freak و When to Rob a Bank ، والتي حققت مبيعات فاقت 7 ملايين نسخة في أكثر من 40 دولة. يستضيف دوبنر النشرة الصوتية الإذاعية Freakonomics ، التي تحظى بما يصل إلى 8 ملايين عملية تحميل شهريًا، كما أنه قائم على مدونة Freakonomics الشهيرة والتي قيل عنها أنها «أكثر المدونات قراءة في مجال الاقتصاديات على مستوى العالم. » كما أنه ضيف دائم على شاشات التلفاز، ومنها قناة ABC News حيث استضاف برنامج شبكة NFL الذي رُشح لنيل جائزة إيمي Football Freakonomics . وقد نُشرت مقالاته الصحفية في نيويورك تايمز، نيو يوركر، تايم، وغيرها الكثير. حصل دوبنر على شهادته الجامعية من جامعة ولاية أبالاشيان، ثم حصل على درجة ماجستير الفنون الجميلة قسم الكتابة من جامعة كولومبيا. كما شغل منصب محرر وكاتب في مجلة نيويورك ونيويورك تايمز.

أ.د. روبرت فرانك

حصل روبرت إتش فرانك على أستاذية إتش جيه لويس للاقتصاد من كلية جونسون للإدارة بجامعة كورنيل وهو صاحب عمود للعلوم الاقتصادية في صحيفة "نيويورك تايمز". وقد حصل على درجة بكالوريوس في الرياضيات من معهد جورجيا التقني، ثم درَّس الرياضيات والعلوم كأحد متطوعي مجموعة السلام في المناطق الريفية بجمهورية نيبال. وهو حاصل أيضًا على درجة الماجستير في الإحصاء ودرجة الدكتوراه في العلوم الاقتصادية، وكلاهما من جامعة كاليفورنيا في بيركلي. وقد تُرجمت كتبه، التي تشمل الراغبات داخل العقل ومبادئ علم الاقتصاد (مع بن برنانكي) وحمى الرفاهية وعالم الطبيعة الاقتصادية واقتصاد داروين والنجاح والحظ، إلى 24 لغة. وحصل كتابه "مجتمع الفائز يأخذ كل شيء" (مع فيليب كوك) على جائزة اختيار النقاد واُختير باعتباره كتاب العام من قبل نيويورك تايمز كما تم إدراجه ضمن أفضل عشرة كتب لمجلة بيزنس ويك في عام 1995. وقد حصل على جائزة ستيفن راسل للتدريس المتميز التي تمنحها كلية جونسون في أعوام 2004 و2010 و2012، وجائزة أبل للتدريس التابعة لها في 2005.

د. نورييل روبيني

نورييل روبيني هو الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة روبيني ماكرو أسوشيتس، شركة استشارات عالمية في الاقتصاد الكلي وأستاذ الاقتصاد بكلية ستيرن لإدارة الأعمال في جامعة نيويورك وقبلها في جامعة ييل. خلال الفترة من 1998 حتى 2000 تولى منصب كبير الاقتصاديين للشؤون الدولية في مجلس البيت الأبيض للمستشاريين الاقتصاديين وبعدها كبير الاقتصاديين لوكيل وزارة المالية الأمريكية للشؤون الدولية. كما عمل مستشارًا لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي والمؤسسات العامة والخاصة الأخرى. روبيني لديه العديد الأبحاث والمنشورات بشأن قضايا الاقتصادات الكلية الدولية وشارك في تأليف كتب مثل "الدوائر السياسية: النظرية والدليل، الإنقاذ والكفالة؟ الاستجابة للأزمات المالية في الأسواق الناشئة" و "الأزمة الاقتصادية: دورة مكثفة في مستقبل التمويل". حصل على درجة البكالوريوس من جامعة بوكوني في إيطاليا ودرجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة هارفارد.

سعادة جورج أسبورن

سعادة جورج أسبورن عضو البرلمان من حزب المحافظين عن دائرة تاتون، مقاطعة تشيشاير، المملكة المتحدة. وقد اُنتخب لأول مرة لمجلس العموم في يونيو 2001 وشغل منصب وزير مالية الظل منذ عام 2005 وبعد نجاح حكومة حزب المحافظين في الانتخابات عام 2010 ، شغل منصب وزير المالية وظل فيه حتى 2016 - وهي إحدى أطول الفترات التي شغلها أي شخص في هذا المنصب. وكونه من مناصري بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، استقال جورج من منصبه بالحكومة في يوليو 2016 عقب نتيجة الاستفتاء. وعندما ترك جورج منصبه، كان الاقتصاد البريطاني قد سجّل أقوى معدلات نمو في مجموعة السبع، حيث تراجع العجز إلى حد كبير ووصل التوظيف إلى أعلى معدلاته. كما أنه أشرف أيضًا على برامج إصلاح كبرى تشمل: تجديد شمال إنجلترا وإقامة علاقة جديدة مع الصين وإجراء إصلاح شامل لأنظمة التقاعد والرعاية الاجتماعية في المملكة المتحدة. في أغسطس 2016 ، حاز على وسام رفيق الشرف من الملكة إليزابيث.

الصحة

أ.د. فابيو بيانو

يشغل فابيو بيانو منصب مدير الموظفين الأكاديمين في جامعة نيويورك أبوظبي، حيث يتولى مسؤولية وضع الإستراتيجية الأكاديمية للجامعة وتحديد أولوياتها، فضلاً عن الإشراف على التعيينات الأكاديمية وشؤون أعضاء هيئة التدريس بالجامعة. قبل أن يشغل هذا المنصب بفترة طويلة، كان بيانوا يساعد في العمل على تطوير جامعة نيويورك أبوظبي وتقدمها، حيث قدم العون فيما يتعلق بصياغة منهج العلوم الجامعي المبتكر والبرنامج البحثي المميز بالجامعة. ويُعد بيانو المدير المؤسس لمركز علم الجينوم وعلم أحياء الأنظمة التابع للجامعة في نيويورك. ويقود بيانو برنامج بحثي نشط في مجال علم الجينوم وعلم أحياء الأنظمة، وقد درّس على مستوى الطلاب الجامعيين وطلاب الدراسات العليا. وقبل أن يُعين عضواً لهيئة تدريس قسم علم الأحياء بالجامعة، كان بيانو زميلاً لمركز ديمون رونيون لأبحاث السرطان في جامعة كورنيل، والذي درس فيه نمو الأجنة المبكر وعلم الأحياء التطوُّريّ. حصل بيانو على درجة البكالوريوس من جامعة فلورنسا، ودرجة الدكتوراة في علم الأحياء من جامعة نيويورك أبوظبي كما حصل من نفس الجامعة أيضًا على درجة البكالوريوس في الآداب ودرجة الماجستير في العلوم ودرجة الماجستير في الفلسفة.

د. أوبري دي غراي

يعتبر الدكتور/ أوبري دي غراي أحد أخصائيي طب الشيخوخة الحيوي ويقيم في مدينة ماونتن فيو بكاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويشغل منصب كبير موظفي العلوم لدى مؤسسة SENS للأبحاث، إحدى المؤسسات الخيرية للأبحاث الطبية الحيوية في كاليفورنيا 501 (ج) (3) والتي تقوم بإجراء وتمويل الأبحاث المعملية المخصصة لمكافحة الشيخوخة. كما يعمل بمنصب رئيس تحرير Rejuvenation Research، المجلة المُجازة علمياً والأكثر تأثيراً حول العالم والتي تركز على عمليات التدخل في الشيخوخة. وقد حصل على درجة البكالوريوس في علوم الحاسب ودرجة الدكتوراه في علم الأحياء من جامعة كامبريدج. وتشمل اهتماماته البحثية توصيف جميع الآثار الجانبية الجزيئية والخلوية المتراكمة والمسببة للأمراض في النهاية لعملية التمثيل الغذائي ("الضرر") التي تؤدي إلى الشيخوخة في الثدييات، وتصميم التدخلات لإصلاح و/أو تفادي هذا الضرر. ويعتبر الدكتور/ دي غراي زميل في كلٍ من جمعية علم الشيخوخة الأمريكية والرابطة الأمريكية للشيخوخة، كما أنه عضو في المجالس الاستشارية التحريرية والعلمية للعديد من المجلات والمنظمات.

د. براد بيركنز

يعتبر الدكتور/ بيركنز طبيباً وعالماً ومسؤولاً تنفيذياً صاحب رؤى مستقبلية يتولى مسؤولية قيادة جميع العمليات السريرية والعلاجية في HLI . وهذا يشمل جمع واستخدام بيانات النمط الظاهري وتطوير الأعمال الخاصة بعيادات المستهلكين وتوجيه علاجات الخلايا الجذعية. بدأ الدكتور/ بيركنز حياته المهنية في مراكز مكافحة الأمراض واتقائها ) CDC ( في عام 1989 بعدما أتم تدريب الأطباء المقيمين وفترة التدريب المتقدم في الطب الباطني في كلية بايلور للطب. وفي CDC ، قاد بعض البرامج رفيعة المستوى الأكثر أهمية ونشر ما يزيد عن 120 من المنشورات وفصول الكتب المجازة علمياً. والدكتور/ بيركنز عضو في مجلس الصحة بمؤسسة راند، وهو رئيس المجلس الاستشاري لمؤسسة استير دايسون غير الربحية، HICCup ، راعي منافسة الصحة المجتمعية »Way to Wellville« . وقد حصل على درجة البكالوريوس في علم الأحياء الدقيقة ودرجة الدكتوراه في الطب من جامعة ميسوري - كولومبيا، كما حصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة إيموري. وهو حائز على شهادة البورد في الطب الباطني.

د. أنتوني عطا الله

يتقلد الدكتور/ عطا الله منصب مدير معهد ويك فورست للطب التجديدي. ويشغل منصب رئيس تحرير مجلة Stem Cells Translational Medicine and BioPrinting. والدكتور/ عطا الله حائز على جائزة كريستوفر كولومبوس الممولة من الكونجرس الأمريكي وجائزة التكنولوجيا العالمية في الطب وجائزة إديسون للعلوم/الطب. وقد انتخب عضوًا في الأكاديمية الوطنية للطب والأكاديمية الوطنية للمخترعين. وأُدرج عمله مرتين ضمن أهم 10 منجزات طبية للعام في مجلة "تايم". كما أدرجته مجلة ساينتفيك أمريكان ضمن قائمة أكثر الشخصيات المؤثرة في العالم في مجال التكنولوجيا الحيوية في 2015. وحصل على جائزة مبتكر العام من "مجلة آر آند دي" في 2016. وقد تم استخدام أربعة عشر تطبيقًا من تطبيقات التكنولوجيا المطورة في مختبره استخدامًا سريريًا. كما حرر 16 كتابًا ونشر أكثر من 500 مقالة وتقدم بطلب لتسجيل، وحصل على، أكثر من 250 براءة اختراع وطنية ودولية.

لورا ديمينج

طالما حلمت لورا ديمينج بعلاج الشيخوخة منذ أن كانت في عمر 8 سنوات وهي الآن شريكًا في "Longevity Fund" (صندوق العمر الطويل). فبعد سنوات من العمل في مشاريع إطالة عمر الديدان الخيطية في كلية الدراسات العليا بجامعة كاليفورنيا- سان فرانسيسكو، التحقت لورا بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بعد اجتيازها اختبار القبول وهي في سن 14 للعمل على تولد الأعضاء الاصطناعية وشيخوخة العظام، وهي الآن مقيمة في سان فرانسيسكو وتعمل على إيجاد وتمويل العلاجات المناسبة لتمديد العمر الصحي للإنسان. ولورا زميلة سابقة في مؤسسة ثيل ومدرجة ضمن قائمة فوربس "30 تحت سن 30".

سعادة أ.د. مها بركات

تشغل سعادة الأستاذة الدكتورة/ مها بركات منصب المدير العام لهيئة الصحة-أبوظبي منذ عام 2013. وقد ساهمت سابقًا في تأسيس مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري (ICLDC) في أبوظبي، وشغلت فيه منصب مدير الخدمات الطبية والأبحاث واستشاري الغدد الصماء، كما كانت مُحاضرة في إمبريال كوليدج لندن. وفي عام 2013، أصبحت بروفيسورة زائرة في إمبريال كوليدج لندن. وهي عضو في لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للمجلس التنفيذي لحكومة أبوظبي، وعضو كذلك في مجالس إدارات العديد من الهيئات التابعة لحكومة أبوظبي مثل مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومركز الإحصاء-أبوظبي. وتقديراً لخدماتها المجتمعية في الإمارات العربية المتحدة، حازت سعادتها على وسام الإمبراطورية البريطانية عام 2010، وجائزة أبوظبي عام 2011، وميدالية إمبريال كوليدج عام 2013.

د. توميسلاف ميهاليفتش

الدكتور/ توميسلاف ميهاليفتش،الرئيس التنفيذي، كليفلاند كلينك أبوظبي، وهو مستشفى متعدد التخصصات عالمي المستوى متخصص في التعامل مع الحالات الطبيّة المعقدة والحرجة في أبوظبي. بصفته الرئيس التنفيذي، يقود الدكتور/ توميسلاف موظفي المستشفى البالغ عددهم أكثر 3000 من مقدمي الرعاية الصحية ويشرف على استراتيجية كليفلاند كلينك أبوظبي وعملياتها كونه المستشفى الأمريكي متعددة التخصصات الأول خارج أمريكا الشمالية. تخرج الدكتور/ ميهاليفتش من جامعة زغرب حيث حصل على درجة البكالوريوس في الطب وبدأ دراسته في جراعة القلب في جامعة زيورخ بسويسرا. وفي عام 1995 التحق بمستشفى بريغهام آند ومن في كلية الطب في جامعة هارفارد حيث أنهى فترة تمرّسه في الجراحة العامة وجراحة القلب وأصبح رئيس الأطباء المقيمين في قسم جراحة القلب والأوعية الدموية في مستشفى الأطفال في بوسطن. الجدير بالذكر أن الدكتور/ توميسلاف مُجازٌ من البورد الأمريكي لجراحة الصدر والبورد الأمريكي للجراحة، وهو مختص في جراحات القلب التي تتم بأقل قدر ممكن من التدخّل الجراحي والمعتمدة على مساعدة الروبوتات وفي إصلاح صمامات القلب وتبديلها وفي الجراحة الموجهة بالصور وفي قصور القلب وزراعة القلب.

الفضاء

د. روبرت زوبرين

روبرت زوبرين هو رئيس شركة Pioneer Astronautics، إحدى الشركات العاملة في مجال بحث وتطوير صناعة الفضاء، وشركة Pioneer Energy، وهي شركة تعمل في مجال تكنولوجيا الطاقة، وكلتاهما في ليكوود بولاية كولورادو. وهو أيضًا مؤسس ورئيس جمعية المريخ، منظمة دولية تهدف إلى تعزيز استكشاف كوكب المريخ واستيطانه بواسطة وسائل من القطاعين العام والخاص. وروبرت كان يعمل سابقًا مهندسًا استشاريًا لدى شركة Lockheed Martin Astronautics في دنفر، وهو حاصل على درجة الماجستير في علوم الطيران والفضاء ودرجة الدكتوراه في الهندسة النووية من جامعة واشنطن. ويُعرف على الصعيد العالمي كواحدٍ من المهندسين الأكثر إبداعًا العاملين في مجال صناعة الطيران في الوقت الحالي. ويعود إليه الفضل في ابتكار العديد من المفاهيم الفريدة لنظام الدفع الفضائي واستكشاف الفضاء، بما في ذلك خمسة عشر براءة اختراع أمريكية، كما ألف أكثر من 200 بحث فني وغير فني تم نشرها وثمانية كتب، بما فيها "The Case for Mars: How We Shall Settle the Red Planet and Why We Must."

د. الدكتور بز
ألدرن

حصل الدكتور/ بز ألدرن على درجة الدكتوراه في علوم الفضاء من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا عام 1963. وفي ذلك العام، تم اختياره بواسطة وكالة ناسا في المجموعة الثالثة من رواد الفضاء، وكان أول رائد فضاء حاصل على شهادة الدكتوراه. وأصبحت التقنيات التي ابتكرها لهبوط والتحام المركبات الفضائية عنصرًا حاسمًا لنجاح برامج جيميني وأبولو وكان له السبق ولعب دورًا رائدًا في تقنيات التدريب تحت الماء لمحاكاة السباحة في الفضاء. وفي 20 يوليو 1969، سطّر بز ونيل آرمسترونغ اسمهما في صفحات التاريخ بعد أن سارا على سطح القمر في الرحلة أبولو 11 وأصبحا أول اثنين من البشر تطأ قدماهما عالماً آخر. وتركز مؤسسة ShareSpace التي أنشأها على تعليم STEAM وأطلق في عام 2015 معهد بز ألدرن للفضاء في معهد فلوريدا التقني لتطوير رؤيته عن توطين البشر بشكل دائم على سطح المريخ. ومنذ تقاعده من وكالة ناسا، يطلق الدكتور/ ألدرن على نفسه رجل دولة عالمي في مجال الفضاء وظل مناصرًا بشكل دؤوب لقضية استكشاف الفضاء.

د. الدكتور أندرو ألدرين

يعمل الدكتور/ أندرو ألدرين حاليًا أستاذاً مشاركاً في معهد فلوريدا للتكنولوجيا ومديرًا لمعهد باز ألدرين للفضاء. يحتوي معهد باز ألدرين للفضاء على تخصصات متعددة، وقد تم إنشاؤه بغرض دعم وتعزيز استكشاف الفضاء وتنميته تحقيقاً لهدف إقامة وجود بشري دائم والمحافظة عليه على كوكب المريخ. كان الدكتور/ ألدرين يشغل منصب رئيس شركة موون إكسبريس قبل التحاقه للعمل في معهد فلوريدا للتكنولوجيا. وقد شغل الدكتور/ ألدرين منصب مدير تطوير الأعمال والبرامج المتقدمة في شركة إئتلاف الإطلاق المتحد، وشغل أيضًا منصبًا مماثلاً في وحدة أعمال أنظمة ناسا ووحدة أعمال خدمات الإطلاق بشركة بوينغ. وتولى الدكتور/ ألدرين أيضًا منصب استشاري مقيم بمؤسسة راند، وعضو فريق الأبحاث المهنية في معهد التحليلات الدفاعية. يحمل الدكتور/ ألدرين شهادة الدكتوراة في العلوم السياسية من جامعة كاليفورنيا، ودرجة الماجستير من برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي العالمي (TRIUM)، ودرجة الماجستير في تكنولوجيا العلوم والسياسة العامة من جامعة جورج واشنطن، ودرجة البكالوريوس في العلاقات الدولية من جامعة كاليفورنيا في سانتا باربرا.

سعادة الدكتور محمد الأحبابي

أحد الكوادر الوطنية المؤهلة في مجال القيادة والادارة والتخطيط الإستراتيجي في مجال صناعة الفضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولديه خبرة واسعة في الاتصالات ونظم المعلومات، والتقنيات والمفاهيم الدفاعية الحديثة. الدكتور/ الأحبابي عمل كضابط اتصالات في القوات المسلحة الإماراتية حتى رتبة رائد. خلال تلك الفترة عمل كمنتدب في مدينة دبي للإنترنت عام 2000، بعدها كضابط اتصالات في شبكة الشريان الضوئية، ومدير مشروع في "الياه سات" القسم العسكري من 2005 حتى 2012. وقاد مشروع "الياه سات" للاتصالات الفضائية ومشاريع فضائية أخرى. له دورٌ فاعل في الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU-R) ومجموعات عمل الفضاء للأمم المتحدة والعديد من الاتحادات المهنية في قطاع الاتصالات. حصل على درجتي الماجستير والدكتوراه من جامعة ساوث هامبتون بالمملكة المتحدة في 2001 و2005. وأتم دراسته لدرجة الهندسة الإلكترونية من جامعة كاليفورنيا عام 1998.

د. دافا نيومان

شغلت الدكتورة/ دافا نيومان منصب نائب مدير وكالة ناسا من مايو 2015 حتى يناير 2016. وتعمل أستاذًا لعلوم الطيران والفضاء عن برنامج أبولو بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في كامبريدج، ماساتشوستس. وتتركز خبرتها في البحوث متعددة التخصصات التي تشمل الفضاء الجوي والهندسة الطبية الحيوية. وباعتبارها باحثًا رئيسيًا، صممت نيومان وخاضت 4 تجارب عن الرحلات الفضائية لتقييم أداء رواد الفضاء وتعزيزه. وتشمل أبحاثها تصميم بزات فضاء متقدمة، وديناميات حركة رواد الفضاء ومراقبتها، وتحليل النظم الاجتماعية والفنية وسياسات الفضاء. ونيومان هي مؤلفة كتاب "Interactive Aerospace Engineering and Design" (هندسة وتصميم صناعة الفضاء التفاعلية)، والذي يُعد بمثابة مقدمة تمهيدية لعلم هندسة الفضاء وتم نشره بواسطة مكغرو هيل في 2002. وقد نشرت أكثر من 250 بحثًا علميًا في المجلات والمؤتمرات التي يشرف عليها محكمون. وحصلت على درجة الدكتوراه في مجال الفضاء الجوي والهندسة الطبية الحيوية، ودرجة ماجستير العلوم في مجال هندسة وتكنولوجيا وسياسة الفضاء الجوي، والدرجتان من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بينما حصلت على درجة بكالوريوس العلوم في هندسة الفضاء الجوي من جامعة نوتردام.

سعادة سارة أميري

عُينت سارة عام 2016 رئيسًا لمجلس علماء الإمارات المنشأ حديثًا بهدف تطوير وتعزيز قطاعات العلوم والتكنولوجيا في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتشغل سارة الأميري حاليًا منصب نائب مدير المشروعات والقائد العلمي في مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ (مسبار الأمل) بمركز محمد بن راشد للفضاء (MBRSC). وتتمثل مهمتها الحالية في العمل على تمكين البيئة البحثية المناسبة للجيل الأول من العلماء المعنيين بدراسة الكواكب في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي 2015، تم اختيار سارة ضمن مجموعة العلماء الشباب التي تضم 50 عالمًا بواسطة المنتدى الاقتصادي العالمي وذلك لمساهمتها في جهود التنمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة. وتعمل سارة لدى مركز محمد بن راشد للفضاء منذ 2009 تولت خلالها مجموعة متنوعة من الأدوار بما في ذلك مهندس برمجيات ورئيس قسم الأبحاث والتنمية.

نافين جين

نافين جين هو أحد رواد الأعمال ومحبي الخير الذين يسعون إلى حل كبرى التحديات التي تواجه العالم من خلال الابتكار. وهو مؤسس العديد من الشركات الناجحة بما في ذلك Moon Express وBlueDot وViome وIntelius وTalent Wise وInfoSpace. وتعتبر Moon Express الشركة الوحيدة التي تملك إذناً من حكومة الولايات المتحدة بمغادرة مدار الأرض والهبوط على سطح القمر. وتعمل على تطوير تقنيات لحصاد الموارد الكوكبية الموجودة على سطح القمر لصالح الجنس البشري. وقد حاز نافين جين على العديد من الأوسمة لنجاحاته في ريادة الأعمال والمهارات القيادية بما في ذلك "جائزة رائد أعمال العام من إرنست ويونغ"، و"ميدالية ألبرت أينشتاين للتكنولوجيا" التي تُمنح للرواد في مجال التكنولوجيا، و"جائزة الإبداع الإنساني" من الأمم المتحدة، و"جائزة المفكر العالمي المرموق" بواسطة IILM، و"رائد الأعمال الأكثر إلهامًا" بواسطة Andaaz TV، و"أكثر رائد أعمال مُحنك محبوب" من سيليكون إنديا، و"رواد الأعمال العشرون الأوائل" و"جائزة الإنجاز مدى الحياة" عن مجمل أنشطته القيادية في صناعة التكنولوجيا ودعم رواد الأعمال الآخرين من ريد هيرنج.

أنتوني بريفايت

أنتوني "توني" بريفايت هو المؤسس المشارك لشركة تيران أوربيتال والرئيس التنفيذي لها. وتُعد تيران أوربيتال شركة رائدة عالميًا في توفير مركبات وخدمات وحلول النانوساتل (nanosatellite) والمايكروساتل (microsatellite). يتمتع توني بخبرة تتجاوز الثلاثين عامًا قضاها في شغل مناصب قيادية في مجال خدمات عالية التقنية وذات صلة بالفضاء، وذلك في شركات مختلفة بدءًا من الشركات الناشئة وصولاً إلى الشركات المدرجة في قائمة فورتشن 500. وتُعتبر تيران أوربيتال ثالث شركة ينجح توني في تأسيسها من البداية إلى أن تُصبح مؤسسة كبيرة. وبالإضافة إلى مشاريعه التجارية الناجحة، يعمل توني باحثًا نشطًا في علم الفلك الإشعاعي المعتمد على الفضاء، والفيزياء الفلكية، حيث ينصب تركيزه على الرصد الإشعاعي منخفض التردد. ولا شك أن حياة توني المهنية ودراساته الناجحة في مجالات الفضاء والهندسة وعلم الفلك والاقتصاد وعلم الأحياء الفلكية والفلسفة تقدم بعداً فريدًا حول نظرة العلوم الإنسانية إلى النجوم.

ريك توملينسون

أُطلق على ريك توملينسون أحد أفضل "الحالمين" على مستوى العالم في مجال ريادة الفضاء ويُنسب إليه الفضل في المساعدة على إنشاء حركة صناعة الفضاء التجارية NewSpace والتي تضم أطرافها الفاعلة كلاً من ريتشارد برانسون وإيلون ماسك وبول ألن وجيف بيزوس. وريك كاتب ومتحدث معروف وشاهد في الكونجرس، لعب دورًا رائدًا في الاستحواذ على محطة الفضاء الروسية مير ووَقّع على أول رحلة سياحية متجهة إلى الفضاء، وشارك في تأسيس مؤسسة Space Frontier وكان عضواً مؤسساً في X-Prize. وقد أسس ريك كذلك شركة Orbital Outfitters وشركة Deep Space Industries - وهي شركة للتعدين الكويكبي. في 2015، فاز بجائزة التكنولوجيا العالمية إلى جانب كريغ فينتير عن مشروع الجينوم البشري. تعمل منظمته New Worlds حاليًا على إعداد الأفراد وتطوير التكنولوجيا من أجل اكتشاف آفاق جديدة. وقامت مؤخرًا بعقد قمة سياسية فضائية أمريكية كبرى في واشنطن العاصمة ومن المقرر أن تقيم معرض ومؤتمر New Worlds لعام 2017 يومي 10-11 نوفمبر في أوستن.

د. أنوشة أنصاري

أنوشة أنصاري هي الشريك المؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بروديا سيستمز. تضطلع السيدة أنوشة أنصاري بمهام إعداد الاستراتيجية العامة للشركة، ونشر ثقافة الابتكار، فضلًا عن قيادة الشركة نحو تحقيق رؤيتها الأساسية المتمثلة في توفير التكنولوجيا وتسهيل استخدامها أمام الجميع. تحت قيادتها، استطاعت شركة بروديا بناء منصة قوية لخدمات إنترنت الأشياء مَكًنت مقدمي الخدمات للشركات والأفراد، سواء من الناحية التقنية أو المادية، من تقديم خدماتهم باستخدام أجهزة ذكية ومجسات في انسيابية وسلاسة وبطريقة متكاملة تمامًا. كما قامت السيدة أنوشة، وهي سيدة أعمال من الطراز الأول ومن أشد المؤيدين للتقنيات الأساسية والمشروعات المجتمعية، بتأسيس شركة تيليكوم تكنولوجيز إنك وعملت بها في منصب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة إلى أن استحوذت شركة سونس نيتورك عليها عام 2001. والسيدة أنوشة هي أول مستكشفة فضاء تقوم بذلك على نفقتها الخاصة، كما أنها عضو في مجلس أمناء مؤسسة أنصاري إكس برايز.

د. إلين ستوفان

الدكتورة/ إلين ستوفان هي واحدة من كبار علماء وكالة ناسا سابقًا (2016-2013)، حيث شغلت منصب المستشار الرئيسي لمدير وكالة ناسا الفضائية بشأن التخطيط والبرامج الإستراتيجية المتعلقة بالعلوم في الوكالة. وهي أستاذة فخرية في قسم علوم الأرض بكلية لندن الجامعية والرئيس المشارك لمجلس الفضاء في المنتدى الاقتصادي العالمي. وتتركز أبحاثها على التكوين الجيولوجي لكوكبي الزهرة والمريخ وقمر كوكب زحل- تيتان إلى جانب كوكب الأرض. وتحمل الدكتورة/ ستوفان درجة الدكتوراه من جامعة براون وبكالوريوس العلوم من كلية وليام وماري، ولها منشورات عديدة فضلاً عن تلقيها الكثير من الجوائز والأوسمة بما فيها الجائزة الرئاسية للبداية المهنية التي تُمنَح للعلماء والمهندسين. وهي عضو مشارك في بعثة كاسيني إلى فريق رادار كوكب زحل كما اقترحت على وكالة ناسا إرسال بعثة لإنزال قارب على بحر في قمر تيتان. والدكتورة/ ستوفان هي الرئيس السابق للمجلس التأسيسي لكلية ويليام وماري.